مـنـتـديـــــــــات رحـيـــــق الــحـيــــاة

نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
مـنـتـديـــــــــات رحـيـــــق الــحـيــــاة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أهلا وسهلا بك في منتديات رحيق الروح

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’، ,’، (( حبابك عشرة )) ,’، ,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا ,’، ’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’، ,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,، ’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’، ,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,، ’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’، ,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,، ’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،ضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

زوار الموقع

.: عدد زواري وأحبتي للمنتدى :.

الســــــــــــــــاعة في قلب الحب

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الجمعة يوليو 19, 2013 3:17 am

المواضيع الأخيرة

» الاعضاء الكرام
السبت سبتمبر 25, 2010 4:23 pm من طرف نبض الحياة

» شوفو الزمن
الأربعاء سبتمبر 08, 2010 3:26 pm من طرف الساحر

» هيثم مصطفي افضل لاعب في السودان
الأربعاء سبتمبر 08, 2010 3:20 pm من طرف الساحر

» قوانين و ضوابط الإستخدام في المنتدى
الإثنين سبتمبر 06, 2010 6:21 am من طرف نبض الحياة

» أمثال شعبية بالصور ده لو عايز تفرفش أدخل
الخميس سبتمبر 02, 2010 8:58 am من طرف عبد الماجد محجوب

» حمل البرنامج اللي أنتي عاوزو
الخميس سبتمبر 02, 2010 8:47 am من طرف عبد الماجد محجوب

» قصيده حلوه ومؤثره
الثلاثاء أغسطس 31, 2010 11:51 am من طرف عبد الماجد محجوب

» قيس معنا مقدار حبك لمن تحب
الأحد أغسطس 29, 2010 9:37 am من طرف نبض الحياة

» خدعوك فقالوا تصويت
السبت أغسطس 28, 2010 8:33 pm من طرف نبض الحياة

سحابة الكلمات الدلالية

تصويت

تابع معنا سكان العالم في تزايد وكل مولود جديد

سكان العالم في تزايد مستمر

عدد اللذين ابصروا الدنيا منذ فتحك لهذه الصفحة

حقوق الطبع

الساعة الأن بتوقيت (السودان)
جميع الحقوق محفوظة لـمـنـتـديـــــــــات رحـيـــــق الــحـيــــاة
 Powered by Ahmed babiker ®abm7.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

    الأعجاز العلمي للقرأن

    شاطر
    avatar
    نبض الحياة
    المدير العام


    عدد المساهمات : 16
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/08/2010
    العمر : 30
    الموقع : www.abm7.yoo7.com

    جديد الأعجاز العلمي للقرأن

    مُساهمة من طرف نبض الحياة في السبت أغسطس 28, 2010 10:25 am

    الاَبْنِيَةِ الْشَاهِقَة


    تحدث النبي الكريم عن أمر لم يحدث إلا بعد وفاته بثلاثة عشر قرناً، وهو ارتفاع المباني لحدود لم يكن عقل يتصورها. قال عليه الصلاة والسلام متحدثاً عن أمر من علامات الساعة:
    (إذا رأيت المرأة تلد ربتها فذاك من أشراطها، وإذا رأيت الحفاة العراة الصم البكم ملوك الأرض فذاك من أشراطها، وإذا رأيت رعاء البهم يتطاولون في البنيان فذاك من أشراطها) [رواه مسلم].

    من أخبر هذا النبي الأمي بحقيقة ارتفاع المباني وتطاول العمران؟
    3- وَجَعَلَ بَيْنَهُمَابَرْزِخَا
    هذه الصورة تُدرّس اليوم في كبرى جامعات العالم، وهي تمثل حقيقة يقينية في علم المياه، حيث نرى تدفق النهر العذب وامتزاجه مع ماء المحيط المالح، وقد وجد العلماء تشكل جبهة أو برزخ فاصل بين الماءين، هذا البرزخ يحول دون طغيان الماء المالح على العذب، وسبحان الذي وصف لنا هذه الحقيقة العلمية قبل 14 قرناً بقوله:
    (وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا) [الفرقان: 53].
    4- الْمَاّءُ وَالْجِبَاّلْ
    في معظم الصور التي رأيتها للجبال لاحظتُ وجود الماء العذب والنقي بقربها، حتى إن العلماء يعتبرون أن أنقى أنواع المياه ما نجده أسفل الجبال، إذن هنالك علاقة بين الماء الفرات أي العذب، وبين الجبال الشاهقة أي الشامخة. في كتاب اللهتعالى ربط دقيق بين هذين الأمرين، يقول تعالى:
    (وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتًا) [المرسلات: 27].
    والسؤال: ألا تعبر هذه الآية تعبيراً دقيقاً عن المنظر الذي نراه في الصورة؟
    5- الْمُعْصِرَاتْ
    تبين الصورة أن هذه الغيوم وكأنها تنعصر ليخرج منها الماء غزيراً ثجّاجاً، ولذلك فإن القرآن الكريم وصف لنا هذه الغيوم وسمّاها بالمعصرات، يقول تعالى:
    (وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا) [النبأ: 14].
    ويؤكد العلماء أن أي غيمة تشبه الخزان الضخم والثقيل والمليء بالماء، وكلما أفرغ شيئاً من حمولته قلّ حجمه وانكمش على نفسه، بعبارة أخرى يمكن القول إن القرآن وصف لنا ظاهرة المطر بدقة علمية رائعة في هذه الآية الكريمة.
    6- وَجَاءَهُمُ الْمَوَجُ مِنْ كُلِ مَكَانْ
    نرى في هذه الصورة موجة ترتفع عدة أمتار، وقد وجد الباحثون لدى دراسة هذه الموجة أنها تحيط الإنسان من كل مكان. أي أنه لدى وجود سفينة في عرض البحر فإن الأمواج التي تغرقها تحيط بها من الجهات الأربعة، وكل موجة تغلف ما بداخلها تغليفاً. هذا الوصف الدقيق الذي نراه اليوم بالصور جاء به القرآن قبل 14 قرناً من الزمان وعلى لسان نبي لم يركب البحر في حياته أبداً ولم يرَ هذه الأمواج وهي تحيط بالسفن، يقول تعالى:
    (هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ * فَلَمَّا أَنْجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) [يونس: 22-23].
    7- يُوُلِجُ الْلَيَلَ فِي الْنَهَارْ
    لقد وجد العلماء أن تداخل الليل في النهار عملية معقدة جداً، حتى إنهم لم يستطيعوا حتى الآن إدراك ما يحدث بالضبط في الجزء الفاصل بين الليل والنهار، ولذلك يستخدمون الكمبيوتر لدراسة هذه العملية العجيبة، ولكنهم وجدوا أن الليل يدخل في النهار والنهار يدخل في الليل وهذه العملية تحدث على مدار ال 24 ساعة بدون توقف، وهنا نتذكر قوله تعالى: (ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ * ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ) [الحج: 61-62].
    وتأمل كيف جاء الفعل بصيغة الاستمرار للدلالة على أن العملية مستمرة، وكذلك السؤال: من كان يعلم منذ 14 قرناً أن الليل والنهار في حالة تداخل مستمر، وأن هذه العملية آية من آيات الله تستحق الذكر والتفكر؟!


    _________________
    المدير
    العام

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 3:42 am